الرئيسية برلمانيات
النائب الجراح للحكومة : سحقا لكم .. ورثتم...
التاريخ : 10-01-2017
الوقت : 11:01 AM

النائب الجراح للحكومة : سحقا لكم .. ورثتم الخراب و سرتم على طريق الفساد

النائب يوسف الجراح


رم -

بسم الله الرحمن الرحيم ..قال تعالى ﴿ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الفَسَادَ ﴾ صدق الله العظيم...

وكأن الحكومة تجتهد في تمزيق المواطن لا بل ترقص طرباً على ذلك ..فبعد أن زرعت الحكومات السابقة كل أنواع الفساد و النهب لخيرات ومقدرات وطننا ..تأتي الحكومة الحالية الرشيدة بخطط وافكار هوجاء ..غير مدروسة ..لتفرض على الشعب سد العجز على حساب قوتهم وقوت أبنائهم ..

جائت الحكومة مصرحة وواعده في برنامجها وضع مشاريع على جميع الصٌعد للخروج مما تعانيه الموازنة من عجز نتج عن فساد واضح في حكومات قد توالت على هذا الوطن الغالي ...وعلى ذلك الأساس تم منح الثقة ..

 

ولكن وبعد مشروع مناقشة الموازنة وما سمعته من رئيس الوزراء وجماعته ..استدركت انه يمكن للتلميذ ان يغلب أستاذه وأدركت كذلك أن الفساد عم الحكومة ..وخالها ..فسحقا وويلا لكل من وعد بمحاربة الفساد واخلف ..

سحقا لكم فقد نهبتم الوطن ولجئتم الى جيب المواطن ..سحقا لكم فقد ورثتم الخراب وسرتم على طريق الفساد كسابقاتكم..حكومات مريضة الفراش وكأن دواء علتها لقمه خبز الحارثين ..

 

حكومات أمعة لا تثبت على شيْ لضعف حجتها...حكومات ما استحت من شهداء الكرامه واليرموك والكرك ..ولا خجلت من دموع أمهات شهدائنا ..وما استحت ممن سطروا بدمائهم الزكية اروع البطولات لرفعة وطننا..

سيقطع الشعب أيديكم ...فأنتم وأمثالكم اليد الخائنة التي اوصلتنا الى ما نحن فيه من عجز..فهذا الإجراء من باب السلامة حتى يتطهر الوطن ويبقى سليما معافى.

سأبقى بعون الله ابن الشعب ومن الشعب وللشعب تحت ظل سليل الدوحة الهاشمية الملك المفدى عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ..

النائب يوسف الجراح...

عدد المشاهدات : ( 11948 )
ابو عادل
10-01-2017 10:04 PM
جيب المواطن هي الاسهل لانعاش الميزانية ورفدها لتلبي حاجات الحكومات المتعاقبة التي ما كلفت نفسها بايجاد حلول جذرية كانشاء مشاريع صناعية وانتاجية مولدة للوظائف وضبط النفقات بالمراقبة الفاعلة على خزينة الدولة، كلنا نسعى للثراء السهل.
عمر
10-01-2017 02:25 PM
احكي لقرابتك رئيس الجامعه اللي اشترى سياره جديده
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة رم للأنباء بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة رم للأنباء علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :